حلف أيمانا كثيرة تحت ضغط الوسوسة وحنث
رقم الفتوى: 251944

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 7 رجب 1435 هـ - 6-5-2014 م
  • التقييم:
2866 0 131

السؤال

سيدي: أصبت بالوساوس في العبادات، لدرجة أنني كنت لا أستطيع أن أنوي الصلاة، وأظل واقفا، وربما تفوتني الركعة، لا يستطيع فمي أن ينطق. فكنت أحلف حتى أرغم نفسي على النطق، ولكن كنت لا أستطيع أن أنطقها، فتراكمت علي أيمان كثيرة.
فماذا أفعل؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فعلاج الوساوس هو الإعراض عنها، وعدم الالتفات إليها؛ وانظر الفتوى رقم: 51601، وما حلفته من الأيمان، أو حنثت فيه تحت تأثير الوسوسة، فلا يلزمك فيه شيء؛ لأنك والحال ما ذكر في معنى المكره، والمكره غير مؤاخذ.

وانظر الفتاوى التالية أرقامها: 164941، 192011، 199345.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة