الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الوقوع في أعراض العلماء شر مستطير
رقم الفتوى: 25210

  • تاريخ النشر:الأحد 13 رمضان 1423 هـ - 17-11-2002 م
  • التقييم:
7440 0 411

السؤال

هناك جماعة في الجزائر تطلق على نفسها الجماعة السلفية يتكلمون باسم الشيخ الألباني والشيخ ابن عثيمين والشيخ بن باز رحمهم الله ويسبون شيوخاً آخرين كالشيخ القرضاوي والشيخ محمد الغزالي رحمه الله وغيرهم، كيف تفسرون هذا ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد يوجد لبعض الدعاة والعلماء بعض الأخطاء التي لا يوافقون عليها لكن لا يجوز أن يقع المسلم في أعراضهم بسببها، بل لعلماء المسلمين حرمتهم وإجلالهم، وقليل خطئهم يغفر بكثير حسناتهم، كما هو مبين في الفتوى رقم: 6506.
ونصيحتنا لمن يقعون في أعراض العلماء والدعاة نصيحة الشيخ ابن باز رحمه الله التي وجهها لأمثال هؤلاء والمبينة في الفتوى رقم:
18788 فلتراجع.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: