لا يجوز للحامل الفطر إذا أخبرها الطبيب بعدم خطورة الصيام عليها أو على الجنين
رقم الفتوى: 255004

  • تاريخ النشر:الأربعاء 29 رجب 1435 هـ - 28-5-2014 م
  • التقييم:
7572 0 186

السؤال

سؤالي عن الصوم: أنا حامل في الشهور الأولى، وقد أجهضت سابقاً أربع مرات، والطبيب قال إن السبب هو سوء تغذية الجنين.
وأنا الآن آخذ الأدوية المناسبة، الطبيب يقول إن الصيام لا يؤثر على الجنين، وزوجي يقول لي إن الأفضل والأحوط لي أن أفطر لتجنب أي مشاكل.
ماذا أقرر وهل لي أن أفطر كل شهر رمضان؟
الرجاء الإفادة.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فالحامل إنما يجوز لها أن تفطر إذا خشيت الضرر على نفسها، أو على جنينها، وأما مع عدم خوف الضرر، فلا يجوز لها الفطر؛ وانظري لما يلزم الحامل إذا أفطرت خوفا على نفسها، أو على ولدها الفتوى رقم: 113353.

  وإنما يخشى الضرر بإخبار الطبيب الثقة، أو بالتجربة، وما دام الأطباء قد أخبروك بأنه لا ضرر عليك من الصوم، فليس لك أن تفطري، واعلمي أن طاعة الله سبب لحصول الخير، واندفاع الشر بإذن الله تعالى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة