الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هرب البائعون من البلدية وتركوا الخضار ملقاة فجمعناها، فهل يحل لنا أكلها؟
رقم الفتوى: 255643

  • تاريخ النشر:الإثنين 4 شعبان 1435 هـ - 2-6-2014 م
  • التقييم:
1997 0 139

السؤال

كنت أنا وزوجي في سوق الخضار، وبعد أن هاجمت البلدية البياعين وهروبهم، تناثرت كثير من الخضروات على الأرض، وكنا ممن جمع منها -كغيرنا من المارة- فهل علينا إثم في أكلها -جزاكم الله خيرًا-؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فهذه الخضروات التي جمعتموها ملك لأصحابها الذين تركوها ذعرًا -كما هو ظاهر السؤال-، ولم يتركوها رغبة عنها، فعليكم أداؤها إليهم، وإن كنتم قد استهلكتموها فأدوا إليهم قيمتها، ولو جهلتم أصحابها - وهذا هو المتبادر - فيسعكم أن تتصدقوا بقيمتها عنهم، قال صاحب الزاد: وإن جهل ربه تصدق به عنه مضمونًا. اهـ.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: