إذا بلغ المال نصاباً فما زاد عليه أثناء الحول تجب فيه الزكاة
رقم الفتوى: 2564

  • تاريخ النشر:الجمعة 8 شوال 1420 هـ - 14-1-2000 م
  • التقييم:
5935 0 261

السؤال

السادة الأفاضل جزاكم الله عنا خير الجزاء لما تقدمونه من خير للإسلام والمسلمين. عندي أنا وإخوتي بعض المشروعات وأكتسب أرباحي على فترات خلال العام، فمثلا في أول العام أقبض جزءاً وفي نصف العام أقبض جزءاً وكذلك آخر العام. وحسب علمي بأن الزكاة تجب في الأموال التي يحول عليها الحول، ففي هذه الحالة هل أسدد الزكاة على أجزاء كلما حال الحول على مبلغ أم أجمعها في تاريخ واحد، علما بأن تجميعها سيجعلني أقوم بتأخير الزكاة على جزء وأقدمه على جزء فما العمل؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
بداية نسأل الله تعالى أن يبارك فيك وفي مالك وأن يرزقك حرصاً على ابتغاء رضا ربك سبحانه وتعالى .
بالنسبة لإخراج الزكاة فأفضل طريقة أن تجعل لحولك شهراً معيناً وليكن مثلاً شهر رمضان، وتنظر ما عندك من مال - إذا بلغ نصاباً - وتخرج عن جميعه الزكاة، ويدخل في أصل هذا المال، المال المكتسب خلال الحول، وتجعل حوله مع حول أصله.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة