هل الزكاة في المال المعد للحاجات الأساسية
رقم الفتوى: 262384

  • تاريخ النشر:الأربعاء 26 رمضان 1435 هـ - 23-7-2014 م
  • التقييم:
3759 0 158

السؤال

كان زوجي قد اشترى منزلا على الخريطة - لم يبن بعد -، ودفع فيه دفعة أولى، وباقي المبلغ مقرر أن يتم بدفعات شهرية محددة، ثم بني المنزل وعجز زوجي عن سداد الدفعات الشهرية، فأعاد له صاحب المنزل ماله، وتنازل زوجي عن المنزل، فابقينا على المال بنية وضعه في منزل آخر، وادخار مال فوقه لنشتري منزلا، علما بأننا ليس لدينا منزل، فهل هذا المال عليه زكاة إذا حال عليه الحول؟
وهذا المبلغ بقي معنا مدة لا أعلمها تماما، ولكني أرجح أنه حال عليها حول، ولكننا لم نكن منتبهين لأمر الزكاة، فلم نخرج زكاة عنها وقتها، فهل نخرج زكاة ماضية الآن؟ علما بأن هذه الأمر منذ سنتين تقريبا، فهل نخرج زكاة هذا العام وزكاة العام الفائت أم أن الذي مضى وانتهى وقته قد عفي عنه؟ وجزء من هذا المال أعطيناه لرجل يتجر به ويعطينا أرباحا، فهل على هذا المال المتجر به زكاة؟
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فجمهور العلماء -وبه نفتي- على وجوب الزكاة في المال المعد للحاجات الأساسية، وانظر الفتوى رقم: 133020 ، وعليه؛ فالواجب دفع زكاة هذا المال، ولا بد من دفع زكاة العامين، فهي دين في ذمتكم، وانظري الفتوى رقم: 125075.

وإذا دفعتم المال لمن يتاجر فيه، وجبت فيه زكاة عروض التجارة، وانظري الفتويين: 122007 - 168355.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة