الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مقدار كفارة اليمين بالوجبات
رقم الفتوى: 264040

  • تاريخ النشر:الأربعاء 17 شوال 1435 هـ - 13-8-2014 م
  • التقييم:
8787 0 151

السؤال

‏قمت سابقا بإعطاء كفارة يمين، ‏وهي إطعام 10 مساكين، لكل شخص ‏كيلو ونصف من الأرز، وكان معي ‏كيس حجمه 3 كيلو، فأعطيته ‏لشخصين ليتقاسماه.‏ هل يجوز هذا الفعل؟
وهل أستطيع الزكاة بربع دجاجة مع ‏الأرز من المطعم، أو نصف دجاجة ‏مع الأرز؟ ‏
وشكرا.‏

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن ما قمت به من إعطاء كل مسكين-من المساكين العشرة- كيلو ونصف، مجزئ عنك في كفارة اليمين إن شاء الله تعالى؛ وانظر الفتوى رقم:95847  وما أحيل عليه فيها.
وأما قولك: وهل أستطيع الزكاة بربع دجاجة.. فلعلك تقصد بالزكاة هنا: الكفارة؛ فإن كان الأمر كذلك؛ فإن الكفارة يجزئ فيها إطعام المساكين وجبة غداء، وعشاء من أوسط ما تطعم أهلك، سواء كان ذلك بربع دجاجة مع الأرز، أو بغير ذلك، وسواء كان ذلك في المطعم، أو في البيت، ولا تجزئ وجبة الغداء وحدها، أو وجبة العشاء وحدها –على الراجح- كما سبق بيانه في الفتوى المشار إليها.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: