حكم الهدي للمكي إذا حج متمتعا عن غير المكي بالنيابة
رقم الفتوى: 269872

  • تاريخ النشر:الأحد 18 ذو الحجة 1435 هـ - 12-10-2014 م
  • التقييم:
4403 0 173

السؤال

هل على المكي هدي إذا حج بالنيابة متمتعًا عن غير المكي؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالشخص المقيم في مكة إذا حج متمتعا نيابة عن غيره, فإنه لا يلزمه هدي, جاء في مجموع الفتاوى للشيخ ابن عثيمين:

سئل فضيلة الشيخ ـ رحمه الله تعالى ـ: رجل من خارج مكة أناب شخصاً من أهل مكة للحج متمتعاً فهل في مثل هذه الحالة يلزم الهدي للتمتع أم لا؟

فأجاب فضيلته بقوله: هذا لا يلزم، وكيف يكون أهل مكة متمتعين؛ لأنهم لم يأتوا بالعمرة من الميقات إنما أحرموا من مكة بالحج، وعلى هذا فمن أراد أن ينيب من يمكنه التمتع فلينب من أهل الطائف أو من أهل جدة، أما أهل مكة فلا. انتهى.

وقد ذكرنا في الفتوى: 58504، أن الصواب مشروعية التمتع للمكي, وأنه لا هدي عليه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة