الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تحشية المصحف
رقم الفتوى: 273982

  • تاريخ النشر:الأربعاء 20 محرم 1436 هـ - 12-11-2014 م
  • التقييم:
6360 0 189

السؤال

ما حكم تحشية المصحف؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإنا لم يتبين لنا -جزماً- مرادك من تحشية المصحف، فإن كان مرادك كتابة المعاني أو التفسير أو أحكام التجويد على حاشية المصحف: فذلك جائز قد فعله السلف والعلماء دون نكير، وراجعي في ذلك الفتوى رقم: 261985.

بل قد رتب أهل العلم على المصحف المحشَّى مسائل، كمسألة المس بغير طُهر، كما قال العلامة البجيرمي في حاشية منهج الطلاب: [وأما المصحف المُحشَّى، فعن الرملي: أنه كالتفسير، وعن العلقمي: أنه يحرم مسه مطلقاً، وهو الظاهر؛ لأن الورق كان يحرم مسه قبل التحشية، فكذا بعدها. وفي حاشية الشَّبرامُلُّسي: قال شيخنا ابن حجر في شرحه للإرشاد: والمراد -أي بالتفسير- فيما يظهر: التفسيرُ وما يتبعه مما يُذكر معه ولو استطرادا، وإن لم يكن له مناسبة به. والكثرة من حيث الحروف لفظا لا رسما]. اهـ.

وكذا إن كان مرادك زخرفة الحاشية بالنقوش وغيرها، فذلك جائز.

وإن كان مرادك غير ذينك، فنحتاج إلى أن نعرفه للحكم عليه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: