من اعتمر ثم أراد العمرة عن نفسه وعن أبيه فهل يجوز أن يبدأ بالعمرة عن أبيه
رقم الفتوى: 280030

  • تاريخ النشر:الأربعاء 10 ربيع الأول 1436 هـ - 31-12-2014 م
  • التقييم:
7518 0 129

السؤال

الحمد لله اعتمرت ثلاثة مرات من قبل، والآن قد توفي والدي ـ رحمه الله ـ وإن شاء الله سوف أذهب بعد أسبوع لقضاء عمرة له، سؤالي: هل يجوز أن أعتمر لوالدي ثم أعتمر لنفسي في رحلتي هذه؟ أم أعتمر لنفسي؟ بالرغم من اعتماري من قبل في سنوات سابقة، ثم أعتمر لوالدي.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فما دمت قد اعتمرت عن نفسك من قبل فلا حرج في أن تعتمر عن والدك المتوفى، سواء بدأت بالعمرة عنه أو بالعمرة عن نفسك، بدليل ما رواه أبو داود وابن ماجه وصححه ابن حبان من حديث ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ: أن النبي صلى الله عليه وسلم سمع رجلا يقول لبيك عن شبرمة قال: من شبرمة؟ قال أخ لي أو قريب لي فقال: حججت عن نفسك ؟ قال لا قال: حج عن نفسك ثم عن شبرمة. فسؤال النبي صلى الله عليه وسلم لذلك الصحابي دال على أنه لو كان قد أدى الحج من قبل فحجه عن شبرمة صحيح، والعمرة تقاس على الحج في هذا.

ولا دليل على أن حج الشخص أو عمرته عن غيره لا بد أن يسبقهما مثلهما عن نفسه في نفس السفر، بل المدار على حصول ذلك من قبل فقط.

وراجع الفتويين التالية أرقامهما: 2770 - 10014.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة