الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الشك في نظافة الملابس وتبديل الداخلية منها عند كل صلاة
رقم الفتوى: 291460

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 18 جمادى الآخر 1436 هـ - 7-4-2015 م
  • التقييم:
7733 0 133

السؤال

أنا كثير الشك في نظافة ملابسي, وهل حل بها شيء أم لا؟ ولذلك أقوم بجعل ملابس للصلاة وملابس للجلوس في المنزل, فهل هذا صحيح؟ كما أقوم بتغيير اللباس الداخلي عند كل صلاة, فهل هذا صحيح أيضًا؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فاسترسالك مع هذه الشكوك يخشى أن ينقلب بك إلى وسواس مذموم يصعب عليك تلافي آثاره، والذي ننصحك به أن تطرح هذه الشكوك، وأن تتصرف بصورة طبيعية عادية، وألا تبدل ثيابك لكل صلاة كما تفعل، وأن تصلي في ثيابك مادمت لا تتحقق أنه قد أصابتها نجاسة، وأن تبني في ذلك على الأصل وهو يقين الطهارة، فإن هذا اليقين لا يزول إلا بيقين مثله، وفي هذا الذي نصحناك به طرح للتكلف ومجانبة للتنطع والغلو في الدين، فإن دين الله تعالى يسر، والله تعالى لم يجعل علينا في الدين من حرج، كما أن في هذا سدا لباب الوساوس التي يفضي الاسترسال معها إلى شر عظيم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: