الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا حرج في صنع ألواح سترة الصلاة
رقم الفتوى: 293617

  • تاريخ النشر:الخميس 5 رجب 1436 هـ - 23-4-2015 م
  • التقييم:
5356 0 132

السؤال

أريد حكم الألواح التي توضع في المساجد لغرض السترة؟ سمعت أنها بدعة، وأنا أريد صنعها وتوزيعها على المساجد لسترة إخواني المصلين نظرا لعدم وجود الكثير من الأعمدة في مسجدنا؛ لعل الله يسترني في الدنيا والآخرة؟ سؤالي: هل آثم إذا صنعتها؟ وهل قمت ببدعة؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فلا حرج في صناعة تلك الألواح لأن اتخاذ السترة في الصلاة سنة، كما بيناه في الفتوى رقم: 29174، والفتوى رقم: 196631، وما دام أن اتخاذ السترة مشروع ومقصود شرعا فإن صناعة ما يتحقق به هذا المقصود الشرعي لا حرج فيه، ولا يعتبر بدعة في الدين.

والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: