كتب في الكبائر والأوامر والنواهي والترغيب والترهيب
رقم الفتوى: 293641

  • تاريخ النشر:الخميس 5 رجب 1436 هـ - 23-4-2015 م
  • التقييم:
5368 0 265

السؤال

دلوني على أوسع كتاب أو كتب تحتوي على كل أو معظم المحرمات والمنهيات والمكروهات، والكبائر والصغائر، ولو رؤوس أقلام، وعلى الجانب الآخر أوسع كتاب أو كتب تحتوي على كل أو معظم المأمورات والواجبات والفروض والمندوبات والمسنونات والمستحبات، ولو رؤوس أقلام دون الدخول في الأدلة.
وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فمما كتب في الكبائر: الكبائر للذهبي، والزواجر للهيتمي.

ومما كتب في المنهيات عمومًا: المنهيات للحكيم الترمذي، ومحرمات استهان بها الناس، والمنهيات الشرعية كلاهما للمنجد.

ومما كتب في الترغيب في العبادات الواجبة والمستحبة، والترهيب من المحرمات: رياض الصالحين للنووي، والترغيب والترهيب للمنذري، ولابن شاهين، وفضائل الأعمال للمقدسي.

وكتب الفقه عمومًا تدور بين بيان الأحكام الخمسة: الواجب، والمستحب، والمكروه، والمحرم، والمباح، ومن أسهلها وأجمعها: فقه السنة للسيد سابق -رحمه الله-.

ونسأل الله أن يوفقنا وإياك للزوم الطاعات واجتناب المنهيات، وألا يجعل حظنا منها معرفتها دون العمل بها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة