طلب العلو بذكر نعل النبي من الغلو
رقم الفتوى: 296518

  • تاريخ النشر:الأحد 29 رجب 1436 هـ - 17-5-2015 م
  • التقييم:
19022 0 263

السؤال

وصلني هذا الأثر عن طريق الوتساب فأرجو منكم التكرم بتوضيح صحة وحكم هذا الأثر أثابكم الله، كان الإمام الزاهد الحسن البصري يصف النبي عليه السلام لطلابه, فوصف شعره وعينيه ويديه ولباسه.. حتى وصل إلى نعله, وسكت... ثم قال بحزن: كان له نعل نعلو بذكره، فقال طالب: كيف نعلو بذكر النعل أيها الإمام؟ أجاب الامام: نعل لم يؤمر صاحبه بخلعه في السماوات العُلا ليلةُ المعراج, وأمر موسى بخلعه وهو على الأرض: اخلع نعليك إنك بالواد المُقدس طوى ـ هو نعلٌ نعلو بذكره إذن.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فهذا الأثر لم نجد له ذكرا في الكتب التي بين أيدينا، بل تتناقله بعض المواقع الإلكترونية دون ذكر مصدر له، ونخشى أن يكون ذلك من الكذب عليه ـ رحمه الله ـ وأن الغرض من ذلك هو الغلو في النبي صلى الله عليه وسلم، فلا نعلم دليلا على مشروعية ذكر نعل النبي صلى الله عليه وسلم لأجل طلب العلو.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة