حكم المسابقات التي يشترط لها دفع رسوم
رقم الفتوى: 297190

  • تاريخ النشر:الخميس 3 شعبان 1436 هـ - 21-5-2015 م
  • التقييم:
9745 0 238

السؤال

أسأل عن موقع فيه اشتراك شهري بـ 20 ريالا، ويستطيع المشترك أن يلعب ما يشاء من بطولات في الموقع، والفائز يأخذ 500 ريال، والاشتراك لتبين الجاد من غير الجاد فقط.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد بينا في الفتوى رقم: 231037، وما أحيل عليه فيها أنه لا يجوز الاشتراك في مسابقات يشترط لها دفع رسوم، لأن ذلك من القمار المحرم.

وعليه، فلا يجوز الاشتراك بالمال في الموقع المذكور من أجل المشاركة في المسابقات والحصول على الجائزة المرصودة لها، والدعوى بأن الموقع يأخذ الاشتراك المالي فقط لتبيين الجاد من غير الجاد لا يغير من حقيقة الحكم شيئا؛ إذ الحاصل أن حال المشترك دائر بين الغنم والغرم، وذلك هو القمار بعينه، كما أن الألعاب الإلكترونية عموما لا يجوز أخذ السبق ـ الجائزة ـ فيها، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: لا سبق إلا في خف، أو نصل، أو حافر. رواه الترمذي والنسائي وأبو داود.

وهي ليست من هذه الثلاثة، ولا مما ألحقه بها بعض أهل العلم، وراجع الفتاوى التالية أرقامها: 227254، 287467، 8089.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة