أفراد الأمة مطالبون بالتفقه في أمور العقيدة
رقم الفتوى: 30988

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 20 صفر 1424 هـ - 22-4-2003 م
  • التقييم:
8164 0 427

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم. نشكر لكم جهدكم لخدمة الأمة من خلال هذا الموقع؟
ظهرت مقولة تكفر كل الناس ولو كانوا يشهدون الشهادتين لقيامهم ببعض الأفعال المكفرة، علما بأنهم لا يعلمون أن هذه الأفعال غير جائزة. ما حكم تكفير الناس؟ وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: 

فإن موضوع التكفير وضوابطه وشروطه وموانعه من أخطر المواضيع التي يتكلم فيها الدعاة وطلاب العلم، لذلك يجب الحذر من التساهل عند تناولها والتسرع الذي قد يفضي إلى شر عظيم، وقد سبقت لنا عدة فتاوى في هذا الموضوع نحيلك منها على الفتاوى التالية أرقامها: 65312 // 127300  // 169423  ، كما سبقت لنا فتوى في العذر بالجهل رقمها:  19084
وعلى طلاب العلم والدعاة أن ينشطوا في توعية المجتمعات، وتبصيرهم بمسائل العقيدة حتى يسلموا من الوقوع في الأفعال المكفرة، كما يجب عليهم الانتباه لخطورة تكفير المسلمين والتساهل في الحكم على المسلم بالتكفير من حجة وبرهان قاطعين.
وينبغي لجميع أفراد الأمة أن يحرصوا على التفقه في هذه الأمور، وأن يكثروا من الدعاء الذي أرشد النبي صلى الله عليه وسلم أبابكر إليه حيث قال له: والذي نفسي بيده للشرك أخفى من دبيب النمل، ألا أدلك على شيء إذا قلته ذهب عنك قليله وكثيره، قل: اللهم إني أعوذ بك أن أشرك بك وأنا أعلم، وأستغفرك لما لا أعلم. رواه البخاري في الأدب المفرد، وصححه الألباني .
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة