الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تربية أو قتل العناكب السَّامَّة
رقم الفتوى: 313432

  • تاريخ النشر:الأربعاء 29 محرم 1437 هـ - 11-11-2015 م
  • التقييم:
6163 0 112

السؤال

أريد أن أستفسر عن عنكبوت أنثى مع أفراخها الصغار التي تعد بالمئات، وقد وضعتها في علبة بلاستيكية منذ يوم، فماذا عليّ أن أفعل بها؟ وهل يجوز تربيتها في هذه العلبة أم عليّ قتلها؟ وإذا توجب عليّ قتلها، فما هي الطريقة المناسبة لذلك؟ وهل يجوز إغراقها بالماء أم ماذا؟
ملاحظة: العنكبوت خطير وسامّ حسب ما بحثت عنه على الإنترنت، واسمه: hobo.
أرجو أن تكون الإجابة واضحة، وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فقد بيّنّا بالفتوى رقم: 179171، وتوابعها: أنه إذا كان في تربية الحشرات والزواحف نفع أو فائدة كإجراء التجارب العلمية عليها ونحو ذلك -مع الأمن من ضررها-، فلا مانع من تربيتها.

ولا يجوز قتل الحيوان (غير المأمور بقتله) عمومًا إلا إذا كان مؤذيًا، وانظر الفتويين: 96672، 50578.

فإن كان يؤذي جاز قتله، ولتختر أيسر وسيلة تزهق معها روحه؛ سواء بالماء البارد أو بغيره، دون حرق، ودون استعمال الماء الساخن، وانظر الفتوى رقم: 123391.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: