الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قراءة الفاتحة في صلاة الجنازة مستحبة لا واجبة
رقم الفتوى: 31420

  • تاريخ النشر:الأربعاء 28 صفر 1424 هـ - 30-4-2003 م
  • التقييم:
22483 0 428

السؤال

ما حكم صلاة الجنازة بدون فاتحة الكتاب؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقراءة الفاتحة في صلاة الجنازة مما اختلف فيه العلماء، فمذهب الشافعية أنها فرض في الجنازة لعموم الحديث: لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب. ، ولحديث ابن عباس: أنه جهر بالفاتحة في صلاة الجنازة وقال لتعلموا أنها سنة. ورجح الوجوب الإمام الشوكاني وقال إنه حق، وذهب الحنابلة إلى وجوبها في رواية عن أحمد وعنه رواية أخرى باستحبابها ورجح شيخ الإسلام ابن تيمية أنها تستحب ولا تجب كما في الاختيارات. بينما ذهب مالك وأبو حنيفة إلى عدم مشروعية قراءتها في الجنازة لأن المقصود من صلاة الجنازة الدعاء للميت، وعارضوا حديث ابن عباس بحديث ابن عمر وعبد الرحمن بن عوف قالا في صلاة الجنازة: ليس فيها قراءة شيء من القرآن. والذي نختاره هو مشروعية قراءة الفاتحة لكن على سبيل الاستحباب لا على الوجوب. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: