علاج الوسواس القهري الاشتغال بذكر الله والإكثار من قراءة القرآن
رقم الفتوى: 3171

  • تاريخ النشر:الأربعاء 13 رمضان 1422 هـ - 28-11-2001 م
  • التقييم:
35677 0 485

السؤال

يوجد لي صديق يعاني من مشكلة وهي الوسواس القهري وهوالتفكير الدائم في شتم الذات الإلهية والتفكير في الطلاق مع أنه غير متزوج فما حكم الدين في هذه المشكلة ؟ جزاكم الله كل خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:      
فهذا النوع من الوسواس خطير جداً وهو من مصايد الشيطان التي يصطاد بها الإنسان. فيجب عليك أن تبين لصديقك هذا خطره وما قد يوقعه فيه وأن تحثه على الاشتغال بذكر الله تعالى وتلاوة القرآن والاشتغال بما ينفعه في أمر دينه ودنياه لئلا يفسح المجال للشيطان فيوسوس له بمثل هذه الوساوس الخطيرة. فإن الإعراض عن ذكر الله تعالى والغفلة والفراغ تجعل المجال فسيحاً للشيطان. قال الله تعالى: ( ومن يعش عن ذكر الرحمن نقيض له شيطاناً فهو له قرين)[الزخرف:36]
ولا تسقط عنه الصلاة ولا غيرها من العبادات، وهو آثم بتركها.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة