الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم سجود التلاوة على السرير
رقم الفتوى: 321259

  • تاريخ النشر:الأربعاء 17 ربيع الآخر 1437 هـ - 27-1-2016 م
  • التقييم:
48297 0 176

السؤال

كنت أقرأ القرآن وأنا على السرير، فوصلت إلى آية فيها سجدة، فهل يجوز أن أسجد على السرير؟ وهل يجب السجود تجاه القبلة في سجود التلاوة؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فيجوز لك أن تسجد سجود التلاوة وغيره على السرير إذا كنت جالسا عليه، جاء في مواهب الجليل للحطاب المالكي: وَالسُّجُودُ مَسُّ الْأَرْضِ، أَوْ مَا اتَّصَلَ بِهَا مِنْ سَطْحِ مَحِلِّ الْمُصَلَّى كَالسَّرِيرِ بِالْجَبْهَةِ وَالْأَنْفِ. اهـ

وراجع الفتوى رقم: 49354.

ويشترط لسجود التلاوة ما يشترط للصلاة من طهارة الحدث والخبث وستر العورة واستقبال القبلة، قال العلامة خليل المالكي في المختصر: سجد بشرط الصلاة بلا إحرام وسلام.

وعليه، فلا يصح السجود للتلاوة لغير جهة القبلة، وراجع الفتويين رقم: 30711، ورقم: 316468.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: