الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يجوز مواصلة قراءة أذكار الصباح في وقت كراهة وتحريم الصلاة
رقم الفتوى: 322618

  • تاريخ النشر:الأربعاء 9 جمادى الأولى 1437 هـ - 17-2-2016 م
  • التقييم:
14376 0 157

السؤال

هل يجوز إذا لم أنهض بالأذكار كاملة بعد الفجر إلى الإشراق ودخل الوقت المكروه أن أكمل الذكر أم لا؟ علمًا أنني لا أقطعها، وإنما ذلك بسبب كثرة الأذكار. وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فيجوز لك مواصلة قراءة أذكار الصباح وإكمالها في وقت كراهة صلاة النافلة وما بعدها، بل وفي قت منعها عند طلوع الشمس، لكن أفضل وقت لأذكار الصباح هو ما بين الفجر وطلوع الشمس، كما أن أفضل وقت لأذكار المساء ما بين العصر والغروب، وانظر الفتوى رقم: 14709، وما أحيل عليه فيها للمزيد من الفائدة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: