الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم صلاة من نوى الإقامة أسبوعًا وقصر الصلاة
رقم الفتوى: 327319

  • تاريخ النشر:الأربعاء 13 رجب 1437 هـ - 20-4-2016 م
  • التقييم:
7804 0 147

السؤال

لدي إبل وأغنام في الصحراء، تبعد عن مكان إقامتي حوالي 300 كيلو، وأحيانًا أقيم أكثر من أسبوع إلى أسبوعين أصلي صلاة المسافر كل هذه الفترة، فهل ذلك صحيح؟ أم أصلي صلاة المقيم؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالمسافر إذا عزم على إقامة أربعة أيام فأكثر, فقد انقطع سفره, ووجب عليه إتمام الصلاة الرباعية، هذا مذهب أكثر أهل العلم، كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 122395.

وبناء عليه؛ فإذا كنت تقيم أسبوعًا, أو أكثر في الموضع الذي تذهب إليه, ثم تقصر الصلاة الرباعية, فيجب عليك أن تعيدها تامة بناء على مذهب أكثر أهل العلم.

وذهب شيخ الإسلام ابن تيمية إلى أن للمسافر القصر ما دام لم ينوِ الإقامة المطلقة، وهو ما رجحه الشيخ محمد بن صالح العثيمين ـ رحمه الله تعالى ـ كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 147903.

وعلى هذا القول؛ فلا قضاء عليك, ولكن مذهب الجمهور هو الراجح, والأقرب للورع، والاحتياط في الدين.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: