الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم التوقف عن الدراسة في شهر رمضان
رقم الفتوى: 329263

  • تاريخ النشر:الإثنين 23 شعبان 1437 هـ - 30-5-2016 م
  • التقييم:
10423 0 202

السؤال

هل من الأفضل لي أن أتوقف عن الدراسة خلال شهر رمضان؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فسؤالكِ فيه إجمال، فإن كنتِ تقصدين الاعتذار عن الفصل الدراسي الذي يوافق شهر رمضان، فهذا مما يؤدي إلى تأخركِ في إكمال دراستك، ولا تعارض بين شهر رمضان وصيامه والتعبد فيه، وبين حضور المحاضرات المدرسية والجامعية، فإن كان بإمكانك الجمع بين الأمرين فننصحك بمواصلة الدراسة، أما إن كنتِ تعنين التوقف عن المذاكرة، من أجل التفرغ للعبادة.. فأنتِ أعلم بنفسك وقدرتك على تعويض ذلك بعد رمضان بمذاكرة ما تراكم عليك من جراء ذلك، فإن كنتِ قادرةً على مذاكرة ما تراكم بعد انقضاء الشهر الفضيل، فإنا ننصحكِ بالاجتهاد في العبادة وتلاوة القرآن في رمضان ما أمكن، وتأخير المذاكرة إلى ما بعده، إن كان لا يضركِ ذلك، وراجعي للفائدة الفتوى رقم: 111800.

ومما يجدر الإشارة إليه هنا، حكم دراسة الفتاة في المدارس والجامعات المختلطة، وضوابطها، وهو ما ذكرناه في الفتوى رقم: 128822.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: