معنى الرافعة المالية وحكمها
رقم الفتوى: 330769

  • تاريخ النشر:الخميس 18 رمضان 1437 هـ - 23-6-2016 م
  • التقييم:
4746 0 184

السؤال

أردت الاستفسار عن موقع ايتورو etoro.com للتداول، بما أن التداول في العملات، والأسهم فيه محاذير كثيرة، فأنا أتداول في السلع كالبترول، والموقع يوفر حسابات إسلامية خالية من الفوائد، لكن تبقى مشكلة الرافعة المالية، فعند فتح أي صفقة تجد أنه يمكنك ضرب السعر في 25، وفي 100، وفي 50 وتوجد خاصية عدم استعمال الرافعة، وهي أن السعر مضروب في 1.
هل هذه الرافعة جائزة أم لا؟ وإن كانت غير جائزة يعني يمكن ضرب السعر في 1 يعني لا توجد رافعة. هل التعامل معهم جائز؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالرافعة المالية تكيف على أنها قرض جر منفعة، مشروطة فيه، وبالتالي لا يجوز التعامل بها؛ لأن الوسيط لم يقرض إلا ليتعامل صاحب الحساب من خلاله، فتزيد أرباح الموقع من خلال زيادة نسبة العمولة، أو كثرة المعاملات؛ ولذا فإنه لا يمكن سحب القرض، ولا الانتفاع به خارج الحساب.

 وأما لو أمكن اجتناب ذلك بأن يتعامل المرء برأس ماله فقط، فيشتري ويبيع ما هو مباح، مع توفر الضوابط الشرعية الأخرى،  فلا حرج عليه حينئذ، وللمزيد انظر الفتويين: 313933 ، 49514

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة