الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استحباب تنظيف الأسنان من بقايا الطعام
رقم الفتوى: 331000

  • تاريخ النشر:الإثنين 22 رمضان 1437 هـ - 27-6-2016 م
  • التقييم:
5613 0 192

السؤال

ما حكم الجلوس على بقايا الأكل البسيطة جداً؟ وما حكم رمي بقايا الأكل التي في الفم؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا شك أن الجلوس على بقايا الأكل مكروه، لما فيه من امتهان للطعام, وقد نص بعض أهل العلم على كراهة الوطء على الخبز, وامتهانه, كما سبق في الفتويين رقم: 178435, ورقم: 281476.

 وبخصوص رمي بقايا الأكل المتبقية في الفم, وما علق بين الأسنان من طعام, فهذا هو الذي ينبغي, جاء في مجموع فتاوي الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى: وسُئل فضيلة الشيخ: هل يجب على الإنسان أن يزيل بقايا الطعام من بين أسنانه قبل الوضوء أم لا؟ فأجاب ـ جزاه الله خيراً ـ بقوله: الذي يظهر لي أنه لا يجب إزالته قبل الوضوء، لكن تنقية الأسنان منها لا شك أنه أكمل وأطهر وأبعد عن مرض الأسنان، لأن هذه الفضلات إذا بقيت، فقد يتولد منها عُفونة، ويحصل منها مرض للأسنان واللثة، فالذي ينبغي للإنسان إذا فرغ من طعامه، أن يخلل أسنانه حتى يزول ما علق من أثر الطعام، وأن يتسوَّك أيضاً، لأن الطعام يغير الفم، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم في السواك: إنه مطهرة للفم مرضاة للرب ـ وهذا يدل على أنه كلما احتاج الفم إلى تطهير فإنه يطهر بالسواك، ولهذا قال العلماء: يتأكد السواك عند تغير رائحة الفم بأكل أو غيره. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: