الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

معنى الحمد, والتمجيد, والثناء
رقم الفتوى: 334984

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 18 ذو الحجة 1437 هـ - 20-9-2016 م
  • التقييم:
8069 0 164

السؤال

هل الحمد يعني التمجيد والتعظيم , وهل الحمد يشمل بمعناه الثناء والتمجيد , وهل التمجيد جزء من معنى كلمة الحمد , وهل هناك فرق بين الحمد والتمجيد !!

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:                       

فالحمد مشتمل على التعظيم. قال ابن القيم في الفوائد متحدثا عن تعريف الحمد: فالحمد إخبار عن محاسن المحمود مع حبه وإجلاله وتعظيمه. انتهى

وعن الفرق بين الحمد, والتمجيد, والثناء يقول الصنعاني في نيل الأوطار: قوله: (حمدني وأثنى علي ومجدني) الحمد الثناء بجميل الفعال، والتمجيد الثناء بصفات الجلال، والثناء مشتمل على الأمرين، ولهذا جاء جوابا للرحمن لاشتمال اللفظين على الصفات الذاتية والفعلية، حكى ذلك النووي عن العلماء. انتهى

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: