حكم عمرة التطوع نيابة عن الحي
رقم الفتوى: 33840

  • تاريخ النشر:الأحد 29 ربيع الآخر 1424 هـ - 29-6-2003 م
  • التقييم:
7582 0 316

السؤال

لقد ذهبت لعمل عمرة وبعد انقضاء عمرتى قمت بعمل عمرة لوالدى فهو يتمتع بصحة جيدة، لكن لقلة النقود لا لا يستطيع عمل عمرة خاصة أن العمرة من مصر مكلفة جدا، أرجو إفادتي عن ذلك

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن الأصل جواز تكرار العمرة في السنة الواحدة، كما سبق بيان ذلك في الفتوى رقم 32008 والفتوى رقم 20056 وعلى هذا فإن كان أبوك قد أدى العمرة الواجبة فلا مانع إن شاء الله تعالى من أن تعتمر عنه بعد أداء العمرة الواجبة عن نفسك وإذن أبيك بذلك، وإن كان لم يعتمر قبل ذلك وكان صحيحاً فإنه والحالة هذه لا تجوز النيابة عنه وإن أذن بذلك، لأن العمرة واجبة في حقه على القول الصحيح من أقوال أهل العلم، وراجع الفتوى رقم 28369 وهذا في ما يتعلق بالأب إن كان حياً كما هو الحال بالنسبة لأبيك، أما إن كان ميتاً فلا حرج في العمرة عنه، بل إن ذلك أمر مندوب إليه إذا كان قد مات ولم يعتمر العمرة الواجبة. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة