الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب من دخل بلده بعد المغرب والعشاء، وصلاهما جمعا وقصرا
رقم الفتوى: 343480

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 5 ربيع الآخر 1438 هـ - 3-1-2017 م
  • التقييم:
6636 0 101

السؤال

إذا دخل المسافر بلده الذي يقيم فيه بعد صلاة المغرب، ثم نزل عند أحد المساجد، وصلى المغرب والعشاء جمعا، وقصر العشاء.
هل صلاة العشاء جمعا وقصرا تجزئ، أم عليه الإعادة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن المسافر إذا وصل بلدته التي يقيم بها، انتهت عنه رخص السفر من قصر الصلاة، والفطر في رمضان، وغير ذلك، وعليه أن يتم الصلاة، ويصلي كل صلاة في وقتها. وانظر الفتوى رقم: 25020.
وعلى ذلك، فإن من صلى المغرب والعشاء جمعا وقصرا بعد وصوله إلى بلده، عليه أن يعيد صلاة العشاء في وقتها تامة (أربع ركعات) ولا فرق في ذلك بين من صلاهما في المسجد، أو في البيت.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: