الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ضوابط جواز الألعاب الإلكترونية
رقم الفتوى: 345763

  • تاريخ النشر:الأربعاء 12 جمادى الأولى 1438 هـ - 8-2-2017 م
  • التقييم:
4131 0 92

السؤال

‏‎في لعبة إلكترونية سيارة يجب أن تتخطى وتمر على علامات وخطوط في الأرض، وهذه العلامات والخطوط خضراء، وفيها بريق وإشعاع، فهل يمكن أن ترمز إلى السحر في شيء؟ و ماحكم اللعب بهذه اللعبة؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالكلام على حكم هذه اللعبة تحديداً فرع عن معرفتها وتصورها، ونحن لا نعلم شيئا عن صفتها ولا عن العلامات المذكورة، ولكن الضابط الذي به يستطيع المسلم أن يميز بين ما يحل من الألعاب وما لا يحل، هو أنه يحرم من الألعاب  ما اقترن بمحرم من قمار أو رهانات أو صور محرمة، أو موسيقى أو نشر محرمات أو عقائد فاسدة أو دعوة إلى رذيلة  ويدخل في التحريم ما اشتمل على السحر، أما إذا جردت من هذه المحرمات وما في معناها، فلا بأس باللعب بها لكن بشرط ألا يؤدي ذلك اللعب إلى التفريط في الواجبات، وقد بينا هذا الحكم في فتاوى سابقة منها على سبيل المثال، الفتاوى التالية أرقامها، وما أحيل عليه فيها: 12390، 53446، 1698، 23118، 34924، 63389 111654.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: