حكم تسمية البنت باسم مانيسا أو منيسا
رقم الفتوى: 348490

  • تاريخ النشر:الخميس 18 جمادى الآخر 1438 هـ - 16-3-2017 م
  • التقييم:
79684 0 179

السؤال

لله الحمد، سأرزق -إن شاء الله- بمولودة، وأرغب في تسميتها باسم (مانيسا أو منيسا) وعند البحث عن معنى الاسم في الويب، وجدت آراء مختلفة، والنية في تسميتها بهذا الاسم؛ لأنه ذكر بأنه اسم ابنة سيدنا يوسف عليه السلام، وقد سماها بهذا الاسم؛ لأن قدومها قد أنساه أحزانه، وغيرها من الأقاويل.
أرجو إفادتي فيما إذا كان هذا الاسم جيدا لابنتي.
ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فلم نجد في المصادر والمراجع التي بين أيدينا، معلومة عن هذا الاسم، سواء مما ذكرته عنه من أخبار الإنترنت، أو غيرها، إلا ما جاء في الموسوعة الحرة ويكيبيديا أن: مدينة مانيسا هي عاصمة محافظة مانيسا، تقع في غرب تركيا. انتهى.
وما دام الاسم لا يعرف معناه على جهة التحقيق، فلا ننصح السائل بتسمية ابنته به.
ونصيحتنا له أن يتخير لها من الأسماء الحسنة المعروفة المعنى، كالأسماء الحسنة للصحابيات، لا سيما بنات النبي صلى الله عليه وسلم، وزوجاته، وذلك للحديث الذي رواه أبو داود والدارمي وابن حبان وأحمد: إنكم تدعون يوم القيامة بأسمائكم، وأسماء آبائكم، فحسنوا أسماءكم.
وللفائدة يرجى مراجعة هذه الفتاوى: 313918، 12614، 184003.
 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة