الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يأثم من وقع في فعل محرم جاهلا؟
رقم الفتوى: 351271

  • تاريخ النشر:الإثنين 28 رجب 1438 هـ - 24-4-2017 م
  • التقييم:
7144 0 135

السؤال

هل ينتفي الإثم عمن وقع في محادثة الجنس الآخر جاهلا بالحكم؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فمن وقع في محادثة محرمة جاهلا بتحريمها، فلا إثم عليه، قال السيوطي -رحمه الله- : اعلم أن قاعدة الفقه: أن النسيان والجهل، مسقط للإثم مطلقا، وأما الحكم: فإن وقعا في ترك مأمور لم يسقط. بل يجب تداركه. ولا يحصل الثواب لمترتب عليه لعدم الائتمار، أو فعل منهي، ليس من باب الإتلاف فلا شيء فيه، أو فيه إتلاف لم يسقط الضمان. الأشباه والنظائر للسيوطي
وقال الشيخ ابن عثيمين –رحمه الله- : فمتى فعل المكلف محرماً جاهلاً بتحريمه فلا شيء عليه. الأصول من علم الأصول.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: