الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جواز التوكيل في توزيع الزكاة والصدقات
رقم الفتوى: 355087

  • تاريخ النشر:الأحد 24 رمضان 1438 هـ - 18-6-2017 م
  • التقييم:
4981 0 84

السؤال

هل يجوز أن أرسل نقودا لأخي للصدقة، ثم يقوم بإخراجها بما أنني أعمل في الخارج، مع العلم لدي الثقة بأخي سرا؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:              

 فإن الصدقة ـ سواء كانت واجبة كالزكاة, أو كانت تطوعا ـ من العبادات التي تجوز فيها النيابة, يقول النووي في المجموع: لأن كل عبادة جازت النيابة في فرضها جازت النيابة في نفلها كالصدقة. انتهى.

وقد ذكرنا حكم النيابة في الزكاة الواجبة, وذلك في الفتوى رقم: 101692.

وبناء على ما سبق, فيجوزلك إرسال نقود لأخيك ليتولى توزيعها عنك, سواء تعلق الأمر بالزكاة الواجبة, أو صدقة التطوع.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: