الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الأكل من بيت الجدة دون علمها
رقم الفتوى: 361204

  • تاريخ النشر:الإثنين 19 محرم 1439 هـ - 9-10-2017 م
  • التقييم:
3952 0 100

السؤال

في صغري عندما كنت أبيت في شقة جدتي من أبي، كنت في الليل، وكل من فيه من أسرتي نائمون، كنت أشعر برغبة في الطعام، فكنت آخذه دون نظر من أحدهم من الثلاجة وآكله، وما كان يدري عني أحد، ولا أذكر أكان ذلك قبل أم بعد البلوغ، ونفقة هذا البيت كانت مما هو مع جدتي إن كان يصلها شيء من معاش زوجها الميت، وأيضا يشارك أبي في النفقة فيعطي جدتي أموالا، وأيضا يرسل أعمامي أموالا إلى جدتي، فهل علي شيء تجاههم؟ وينتابني وسواس عندما أقرأ فتاوى أخرى.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فليس عليك إثم فيما أكلته من طعام جدتك، لأن العرف جار بالتسهيل في مثل هذا، وقد أذن الله تعالى فيه بقوله: وَلَا عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَنْ تَأْكُلُوا مِنْ بُيُوتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ آبَائِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أُمَّهَاتِكُمْ {النور:61}.

وتنظر الفتوى رقم: 257869.

وأما ما تعانين منه من الوساوس، فعلاجه أن تعرضي عنه ولا تبالي به ولا تلتفتي إليه، ولبيان كيفية التعامل مع الوساوس تنظر الفتوى رقم: 51601.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: