الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أثر بخاخ الأنف إذا وجد طعمه في الحلق على الصوم
رقم الفتوى: 379606

  • تاريخ النشر:الأحد 10 ذو القعدة 1439 هـ - 22-7-2018 م
  • التقييم:
1545 0 55

السؤال

عندي حساسية في الجيوب الأنفية، وتسبب لي مشاكل في التنفس، وأنفي ينسد، ولا أستطيع التنفس، وخصوصًا عند النوم، فأقوم باستخدام بخاخة الأنف، أو تورفين، فهل تفسد الصوم؟ مع العلم أني أستخدمها عند النوم، وأتجنب قدر الإمكان أن تنزل في حلقي، لكن في بعض الأحيان أجد طعمها في حلقي؛ رغمًا عني، فهل يفسد الصوم؟ وقد بحثت كثيرًا، فمنهم من يقول: تفسد، ومنهم من يقول: لا تفسد؛ لأنها ليست بغرض الأكل أو الشرب، بل لأنها للعلاج، فأي الرأيين أصوب؟ مع العلم أني لا أستطيع الاستغناء عنها أبدًا؛ لأني أستخدمها في اليوم مرة على الأقل، ومرة عند النوم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

 فهذا البخاخ المذكور إن استعملته بالنهار، ووجدت طعمه في حلقك، فقد فسد صومك، وانظر الفتوى رقم: 218830.

وعلى هذا؛ فيلزمك قضاء الأيام التي تستعمل فيه هذا البخاخ نهارًا، إن وصل السائل إلى حلقك.

ولا إثم عليك في استعماله؛ لأنك -والحال ما ذكر- معذور بالمرض، وقد قال تعالى: وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ  {البقرة:185}.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: