الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شروط القصر والجمع في الذهاب لأماكن السياحة
رقم الفتوى: 384442

  • تاريخ النشر:الأربعاء 23 محرم 1440 هـ - 3-10-2018 م
  • التقييم:
2104 0 44

السؤال

توجب علي السفر إلى بلد من البلدان للدراسة لمدة ثلاثة أشهر، وخلال هذه الأشهر الثلاثة، يوفر لنا سكن في منطقة، لكن في الإجازات نخرج أحيانا للسياحة في مناطق أخرى بعيدة عن مكان السكن.
فهل يجوز أن نجمع ونقصر في هذه الأماكن، التي نقضي فيها يوما أو يومين فقط؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فإن كنت في أثناء ذهابك لأماكن السياحة تلك ستقطع مسافة السفر ــ وهي ثلاثة وثمانون كيلو، من حدود المدينة التي تسكنها- فإنه يجوز لك أن تترخص برخص السفر من قصر الصلاة والجمع، والفطر في رمضان، ما دمت لا تنوي إقامة أربعة أيام فأكثر فيها.

وإن كنت ستقطع أقل من مسافة السفر تلك، أو نويت إقامة أربعة أيام فأكثر، فإنه ينقطع عنك حكم السفر، وتصلي صلاة مقيم، وانظر الفتوى رقم: 207478 عن متى يقصر المسافر الصلاة، والفتوى رقم: 163931 عن أقوال الفقهاء في حكم قصر الصلاة للمسافر لأجل التنزه، ومثلها الفتوى رقم: 296566.

والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: