الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صلاة المسافر في القطار
رقم الفتوى: 385081

  • تاريخ النشر:الخميس 1 صفر 1440 هـ - 11-10-2018 م
  • التقييم:
2372 0 69

السؤال

ما حكم صلاة المكتوبة على القطار بالنسبة للمسافر سفرا يجوز فيه قصر الصلاة، وخاف فوات وقتها؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:               

 فالمسافر إذا علم أنه سينزل من القطار قبل خروج وقت صلاته, فإنه يؤخرها. ولا يصليها داخل القطار إذا كان لا يتأتى له الإتيان بأركان الصلاة وشروطها، كما هو الغالب في القطارات.

 أما إذا كان نزوله من القطار سيكون بعد خروج الوقت, فإنه يصليها داخله حسب طاقته فيقوم, ويركع, ويسجد إن أمكن, وإن عجز عن الركوع, والسجود أومأ لهما, وعليه الاجتهاد في تحري القبلة، ولا فرق في هذه الأحكام بين السفر الطويل والسفر القصير. وراجع التفصيل فى الفتوى رقم: 149505.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: