الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من قال في نفسه: لولا أني أخاف الكفر، لنطقت السب المكفر الذي في خاطري
رقم الفتوى: 386629

  • تاريخ النشر:الخميس 7 ربيع الأول 1440 هـ - 15-11-2018 م
  • التقييم:
3027 0 87

السؤال

ما حكم إن قلت في نفسي: "لولا أني أخاف الكفر، لنطقت السب المكفر الذي في خاطري" قاصدا بذلك أن امتناعي عن نطق ذلك ليس بسبب حب الله تعالى، وأنا وقتها كنت مقتنعا تماما أني كذلك، رغم أني الآن -والحمد لله- أعوذ بالله من تلك الجملة.
فهل علي إعادة الشهادتين بنية الدخول في الإسلام؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

 فهذا السؤال ناشئ عن وسوسة عظيمة تسلطت عليك، فدع عنك هذه الوساوس ولا تلتفت إليها ولا تعرها اهتماما، وأنت لم تكره الكفر إلا لمحبتك لله تعالى، ورغبتك في ثوابه وخوفك من عقابه.

فدع عنك ما يلقيه الشيطان في قلبك من هذه الأوهام، وأنت بحمد الله على الإسلام، ولم تخرج منه بهذه الخواطر وتلك الأفكار.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: