هل يجوز للمرأة حضور زفاف نسائي بفستان عاري الظهر؟
رقم الفتوى: 386998

  • تاريخ النشر:الأربعاء 13 ربيع الأول 1440 هـ - 21-11-2018 م
  • التقييم:
2037 0 57

السؤال

زوجتي تريد حضور زواج أختها، والفستان الذي تريد الحضور به عاري الظهر، مع العلم أن كل الحضور نساء.
فهل يجوز لها الحضور بهذا الفستان؟ وهل يجوز لي السماح لها بذلك، مع العلم أننا تناقشنا في هذا الموضوع، وكدت أن أطلقها.
فما الواجب حيال ذلك؟ وما الحكم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فقد سبق وأن بينا أن عورة المرأة المسلمة أمام مثيلاتها من النساء المسلمات، ما بين السرة والركبة، فيمكن مراجعة الفتوى رقم: 7254.

فإن كان ما ستظهره زوجتك ضمن هذا الحد الممنوع، فلا يجوز لها أن تفعل ذلك، ولا يجوز لك السماح لها به. وإن كان في حدود ما هو جائز في حقها، فلا حرج عليها فيه، ولا بأس بسماحك لها به. وهذا كله مقيد بأمن الفتنة، وأمن أن يكون شيء من التصوير ونحو ذلك.

 وسبق أن نبهنا على أهمية التزام المرأة الحشمة والستر ولو كانت بين النساء، وأن تجتنب مطلقا من اللباس ما يخدش الحياء ويخرم المروءة، وللمزيد في هذا الجانب، نرجو مراجعة الفتوى رقم: 71198، ورقم: 2951.

  ونوصيك بأن يكون بينك وبين زوجتك تفاهم وحوار بالحكمة في ضوء ما ذكرنا، مع اجتناب العصبية والغضب، وكذا المصير إلى الطلاق، وكل ما يمكن أن تكون عاقبته الندامة. نسأل الله عز وجل لنا ولكم العافية والسلامة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة