الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأربع قبل العصر هل تصلى في البيت أم في المسجد؟
رقم الفتوى: 388444

  • تاريخ النشر:الأربعاء 4 ربيع الآخر 1440 هـ - 12-12-2018 م
  • التقييم:
4086 0 45

السؤال

قول الرسول صلى الله عليه وسلم: "رحم الله امرأً صلى أربعًا قبل العصر" هل أصليها أربعًا في البيت بعد أذان العصر مباشرة أم في المسجد؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:               

 فإن صلاة أربع ركعات قبل العصر سنة ثابتة, كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 16883.

ومن الأفضل أن تصلي هذه الركعات الأربع في بيتك؛ لدخول ذلك في عموم قوله -صلى الله عليه وسلم-: فصلوا -أيها الناس- في بيوتكم، فإن أفضل الصلاة صلاة المرء في بيته، إلا المكتوبة. رواه البخاري في صحيحه.

ولو صليتها في المسجد، فلا حرج. وراجع المزيد في الفتوى رقم: 169827.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: