الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تكبيرات صلاة العيد
رقم الفتوى: 39009

  • تاريخ النشر:الإثنين 24 شعبان 1424 هـ - 20-10-2003 م
  • التقييم:
193356 0 642

السؤال

السؤال الأول: نحن نعرف أن عدد تكبيرات العيدين الفطر والأضحى في الركعة الأولى سبع، وفي الركعة الثانية خمس، والسؤال هو: هل تكبيرة الإحرام هي من ضمن التكبيرات السبع أم لا ؟ الرجاء التوضيح في هذا السؤال، وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن الركعة الأولى من صلاة العيد يجوز أن يكون التكبير فيها سبعاً دون تكبيرة الإحرام وهو مذهب الشافعي ، ويجوز أن يكون سبعاً بتكبيرة الإحرام أيضاً كما هو مذهب ابن عباس وعمر بن عبد العزيز ، كما ذكره ابن أبي شيبة في المصنف، وهو مذهب مالك وأحمد . والمسألة محل خلاف بين أهل العلم والأمر فيها واسع. وراجع الفتوى رقم: 4058 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: