رقية جبريل الصحيحة والضعيفة
رقم الفتوى: 39142

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 25 شعبان 1424 هـ - 21-10-2003 م
  • التقييم:
137474 0 382

السؤال

السؤال : بين يدي نسختان مختلفتان من دعاء سيدنا جبريل، الرجاء مدي بالنص الصحيح لهذا الدعاء، ومتى قرئ على سيد الخلق صلى الله عليه وسلم ومتى تندب قراءته؟
جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد روى مسلم في صحيحه عن أبي سعيد رضي الله عنه أن جبريل أتى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: يا محمد اشتكيت، فقال: نعم، قال: بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك من شر كل نفس أو عين حاسد، الله يشفيك بسم الله أرقيك. وفي رواية ابن ماجه ما يوضح أن جبريل قرأها على النبي صلى الله عليه وسلم وهو مريض، فعن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال: أتى جبريل عليه السلام النبي صلى الله عليه وسلم وهو يوعك، فقال: بسم الله أرقيك، من كل شيء يؤذيك، من حسد حاسد ومن كل عين الله يشفيك. ، وحسنه الألباني . أما الرواية الضعيفة لرقية جبريل (دعاء جبريل) فهي ما رواه ابن ماجه عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: جاء النبي صلى الله عليه وسلم يعودني، فقال لي: ألا أرقيك برقية جاءني بها جبريل، قلت: بأبي وأمي بلى يا رسول الله، قال: بسم الله أرقيك والله يشفيك من كل داء فيك (من شر النفاثات في العقد ومن شر حاسد إذا حسد)، ثلاث مرات. ضعفه الألباني في ضعيف سنن ابن ماجه . أما متى يسن هذا الدعاء؟ فالجواب: أنه يسن عند عيادة المريض. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة