في ذكر الله تعالى انشراح الصدر وطمأنينة القلب
رقم الفتوى: 392524

  • تاريخ النشر:الأحد 19 جمادى الآخر 1440 هـ - 24-2-2019 م
  • التقييم:
1015 0 41

السؤال

أحس بانقباض في القلب، وضيق، وأبكي بشكل جنوني، ويحدث هذا في أي وقت، وفي أي مكان، وفجأة دون سبب، ويتكرر في اليوم الواحد، وعندما أصلي، أو أقرأ قرآنًا، وفي بعض الأوقات أبكي أكثر بسبب هذه الحالة، وهذا الأمر حدث لي منذ شهرين متواصلين، وأود معرفة سبب هذه الحالة، وكيف أتخلص منها؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

 فعليك أن تستعيني بالله تعالى؛ فإنه سبحانه هو مفرّج كل همّ، وكاشف كل ضرّ ينزل بالعبد، فاجتهدي في دعائه وسؤاله أن يذهب ما بك، والزمي ذكره وطاعته؛ فإن في ذلك انشراح الصدر، وطمأنينة القلب، وارقي نفسك بالرقى والتعاويذ الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم، ففي ذلك خير كثير.

وينبغي لك مراجعة المختصين من الأطباء النفسيين لمعرفة سبب ذلك، وطريق علاجه بالأدوية والعقاقير؛ امتثالًا لوصية النبي صلى الله عليه وسلم بالتداوي -نسأل الله لك العافية-.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة