الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم لبس بنطلون الجينز
رقم الفتوى: 39291

  • تاريخ النشر:السبت 29 شعبان 1424 هـ - 25-10-2003 م
  • التقييم:
24625 0 377

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يا شيخ: أنا واحد منَّ الله علي بالهداية ولله الحمد.
ولكن لدي مشكلة هي: أنني لدي بعض بنطلونات الزينة (الجينز) ولا أدري كيف أتصرف بها، وأخاف إن أعطيتها لشخص أن يستخدمها استخداما سيئا.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإذا كانت هذه البنطلونات واسعة وليست ضيقة، بحيث تجسم العورة، وليس فيها تشبه بالمشركين، فيجوز لك لبسها أو إعطاؤها أو بيعها، وغير ذلك من أنواع التصرف. أما إذا كانت ضيقة، بحيث تجسم العورة، أو كان في لُبْسِها تشبه بالمشركين أو الفسقة، فلا تعطها لأحد، وإن استطعت أن تستغلها في أمر مباح، فهو أولى من إتلافها. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: