الترخص برخص السفر بعد وصول المسافر إلى بلده وقبل دخول بيته
رقم الفتوى: 392923

  • تاريخ النشر:الأربعاء 22 جمادى الآخر 1440 هـ - 27-2-2019 م
  • التقييم:
793 0 32

السؤال

كنت عائدًا من سفر، ووصلت إلى مكان إقامتي: جدة في وقت المغرب قبل العشاء، وصليت المغرب والعشاء جمعًا وقصرًا وأنا في جدة، ولكن لم أدخل بيتي بعد، فهل أعيد الصلاة؟ وهل لي في السفر أن أجمع الظهر والعصر مثلًا، من وقت دخول الظهر إلى قبل خروج العصر، أم يجب أن أجمع في وقت إحدى الصلاتين؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله، وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

فإذا وصل المسافر إلى محل إقامته، انقطع سفره، ولا يجوز له الاستمرار في الترخص برخص السفر من القصر والجمع.

وما دمت -أيها السائل- قد وصلت إلى جدة، وهي مكان إقامتك، فإنه لا يصح قصرك لصلاة العشاء ركعتين، ويلزمك إعادتها أربع ركعات.

ولا حرج على المسافر في جمع الصلاة تقديمًا أو تأخيرًا، والأفضل أن يفعل ما هو الأرفق، وانظر الفتوى: 150415، والفتوى: 52928.

ونعتذر عن الإجابة على بقية الأسئلة؛ لأننا بيّنّا في خانة إدخال الأسئلة، أنه لا يسمح إلا بإرسال سؤال واحد فقط في المساحة المعدة لذلك، وأن الرسالة التي تحوي أكثر من سؤال، سيتم الإجابة عن السؤال الأول منها، وإهمال بقية الأسئلة.

والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة