الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

السائل الخارج بعد الإثارة هل يوجب الغسل؟
رقم الفتوى: 393223

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 جمادى الآخر 1440 هـ - 4-3-2019 م
  • التقييم:
2373 0 45

السؤال

أنا كثيرًا ما أشعر بالإثارة، وعندما أذهب للمدرسة أشعر بالإثارة تجاه المدرسين، وعندما أعود للمنزل أجد سائلًا أصفر، وعندما أذهب إلى المدرسة أغتسل، ويخرج وقت صلاة الظهر، فماذا افعل؟ علمًا أنني -والحمد لله- ليس لديَّ سلس منيٍّ، فهل أتوضأ أم أغتسل؟ وأرجو فهم السؤال جيدًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فلا يجب عليكِ الاغتسال إلا إذا تيقنتِ يقينًا جازمًا أنه قد خرج منكِ المنيّ، وليس مجرد الشعور بالإثارة موجبًا لخروجه، وإذا لم تتيقني خروج المني، فلا غسل عليك.

وصفة منيِّ المرأة، والفرق بينه وبين مذيها مبينة في فتاوى كثيرة، وانظري الفتوى: 128091.

وإذا شككت في الخارج هل هو منيٌّ أو غيره، فالمفتى به عندنا -وهو قول الشافعية- أنك تتخيرين، فتجعلين له حكم ما شئت، وانظري الفتوى: 158767.

ولا يفوتنا أن ننبهك إلى ضرورة البعد عن أسباب الإثارة، ومهيجات الشهوة.

وأكثري من الصيام، ولا تطلقي بصرك إلى الرجال حيث تعلمين أنك تثارين بذلك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: