عدم الترقية والحاجة لا تبيح للموظف أخذ المال بالباطل
رقم الفتوى: 394114

  • تاريخ النشر:الإثنين 12 رجب 1440 هـ - 18-3-2019 م
  • التقييم:
583 0 23

السؤال

أعمل في فندق منذ ما يقارب خمس سنوات، أعمل أعمالاً أكثر من وظيفتي بكثير جداً جداً، ولم تتم ترقيتي ظلماً (لأنني لست منافقاً، ولله الحمد) علماً أنني أستحقها عن جدارة، وتمت ترقية أناس لا يجيدون اللغة العربية، ولا حتى الإنجليزية في فترة قصيرة. فهل يجوز لي شرعاً أن آخذ بعضاً من أصناف الأغذية التموينية، مثل: الشاي، والقهوة؟ فأنا من مواليد مكة المكرمة (ومقيم) وراتبي الأساسي 1300 ريال، وتعلمون غلاء المعيشة الحاصل من غرامات وغلاء، وفاتورة الكهرباء، وللعلم لدي خمسة أفراد أعولهم، وأنا مسؤول البيت.
وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فحاجة السائل وإعالته لأسرته وغلاء المعيشة، لا تبرر له أن يأخذ ما ليس له فيه حق، كما أن عدم ترقيته لا تبرر له خيانة الأمانة وأكل أموال الناس بالباطل.

وأما قيامه بأشغال أكثر من وظيفته بكثير جداً، فله أن يطالب بأجرتها أو يمتنع عن القيام بها، وليس له أن يأخذ بنفسه في مقابل ذلك ما يمكنه أخذه دون علم صاحب الفندق، وعليه أن يبحث عن مخرج لمشكلته وزيادة دخله بطريقة مباحة، كأن يبحث عن عمل آخر مثلاً.

ونسأل الله تعالى أن يكفيه بحلاله عن حرامه، وأن يغنيه بفضله عمن سواه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة