الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من رأت كدرة وطهرا في زمن واحد
رقم الفتوى: 394963

  • تاريخ النشر:الأحد 25 رجب 1440 هـ - 31-3-2019 م
  • التقييم:
1317 0 14

السؤال

دخلت دورة المياه لقضاء حاجتي، وكنت في اليوم السادس من دورتي الشهرية. ورأيت في المرحاض القصة البيضاء وحدها تطفو، ورأيت قصة أخرى بنية اللون، منفصلة طبعا عن البيضاء، تطفو في جهة أخرى، وكان جرمها غريبا ليس مخاطيا كالقصة، ولكنها شبه صلبة، لا أذكر حقا؛ فاشتبه علي طهري.
ذهبت واغتسلت، وصليت الفجر، وباقي القضاء من الصلوات. وعدت لاستخدام المرحاض مجددا في الظهر؛ ووجدت القصة البيضاء مجددا وحدها في المرحاض.
فهل طهري صحيح، ولا يجب أن أغتسل مجددا وأعيد صلاتي؟
وإذا كان طهري غير صحيح، واستعجلت. فما الواجب علي؛ لأنه قد مر على هذا الموضوع أسابيع، ودورتي القادمة ستكون بعد 4 أيام.
أرجو أن تفتوني.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كنت رأيت كدرة وطهرا في زمن واحد، ولم تعلمي أيهما نزل آخرا. فالذي يحكم به هو تأخر زمن الطهر؛ لأن الأصل بقاء الحيض، ومن ثم يحكم بحصول الطهر في أقرب زمن يحتمل حصوله فيه.

وعليه؛ فيكون غسلك هذا صحيحا، ولا يلزمك والحال ما ذكر شيء، وانظري الفتوى: 166109.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: