الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب من وجد قطعة معدنية رومانية في أرض وباعها
رقم الفتوى: 396301

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 11 شعبان 1440 هـ - 16-4-2019 م
  • التقييم:
707 0 13

السؤال

شخص يسير في أرض أخيه، والأرض ليس فيها زرع، وليس لها سور، فوجد قطعة معدنية قديمة تعود للعصور الرومانية، وباعها بثمن جيد، وصاحب الأرض لا يعلم هل هي حق طبيعي لمن وجدها؟ أم نعطي صاحب الأرض منها، وكم نصيب كل منهما؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فقد اختلف أهل العلم في الركاز إذا وجد في أرض مسلم أو ذمي معصوم، هل هو لواجده، أم لصاحب الأرض، والذي عليه جمهور العلماء أنه لصاحب الأرض، وراجع في تفصيل ذلك الفتويين: 360091، 121452، 

وعلى قول الجمهور، فلا حق لواجد هذه القطعة الرومانية فيها، وكان الواجب عليه ألا يتصرف فيها، بل يدفعها لأخيه صاحب الأرض. والذي عليه الآن أن يخبره بما حصل، فإن أحلَّه فالحمد لله، وإلا فله قيمتها يوم غصبها. وانظر للفائدة الفتوى: 103314.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: