هل يقصر الصلاة من يقيم في بلد ويعمل في بلد غيره؟
رقم الفتوى: 396445

  • تاريخ النشر:الأربعاء 12 شعبان 1440 هـ - 17-4-2019 م
  • التقييم:
490 0 11

السؤال

أقيم في بلد، وأعمل في بلد آخر، لي فيه مكان للإقامة. فهل لي أن أقصر الصلاة في مكان عملي؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                    

 فإذا كان بين بلد إقامتك ومكان عملك مسافة قصر، وكنت تسافر لعملك، ولا تقيم فيه إلا أقل من أربعة أيام، فأقل، فأنت في حكم المسافر, يشرع لك القصر, والجمع.

أما إذا كنت تقيم أربعة أيام فأكثر, فأنت في حكم المقيم عند جمهور أهل العلم, فلا يجوز لك القصر, ولا الجمع. وذهب شيخ الإسلام ابن تيمية إلى أن للمسافر القصر ما دام لم ينو الإقامة المطلقة, وهو ما رجحه الشيخ محمد بن صالح العثيمين ـ رحمه الله تعالى ـ والمرجح عندنا هو مذهب الجمهور، وراجع الفتوى: 147903.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة