نهي النساء عن جعل رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة
رقم الفتوى: 397348

  • تاريخ النشر:الأحد 23 شعبان 1440 هـ - 28-4-2019 م
  • التقييم:
652 0 7

السؤال

ما هو الوعيد المترتب على من تصنع البخت؟ وهل يزول الحكم إن كانت في المنزل، أو مع محارمها؟
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلعلك تقصدين ما جاء في الحديث الذي أخرجه مسلم في صحيحه عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: صنفان من أهل النار لم أرهما: قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات، مميلات مائلات، رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلن الجنة، ولا يجدن ريحها، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا.

ونهي النساء عن جعل رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة -على اختلاف العلماء في تفسيره والمراد به- يَشمل فعل ذلك أمام الرجال والنساء والمحارم، كما سبق في الفتوى: 101932.

وراجعي أيضا الفتويين: 203020، 136915.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة